MyMss مثال تطبيق
بقسم الحساب الآلي بجامعة مدينة لايبزك

بحث مبسط في التجليد

يُعد بنك المعلومات الخاص بتجاليد مخطوطات مكتبة الرفاعية مشروعًا رائدًا، يتم من خلاله ولأول مرة عرض تجاليد المخطوطات الإسلامية في قوائم منظمَّة. يسعى المشروع إلى تحقيق هدف أعلى، يتمثل في إنشاء قاعدة من المعلومات عن زخارف تجاليد المخطوطات الإسلامية، ليمكن من خلال هذه القاعدة مستقبلًا تحديد مكان المخطوطات وتاريخها الزمني. تنقسم مجموعات البيانات إلى "وصف إجمالي" و "وصف تفصيلي". بينما يعطي الوصف الإجمالي معلومات أساسية عن تجليد كل مخطوطة وتزويقها الزخرفي بصورة عامة، يقدم الوصف التفصيلي توصيفاً مفصلاً لكل وحدة زخرفية تم استخدامها في تزوق مكونات التجليد (الدفة العليا، الدفة السفلى، الصدر، الأذن، القفا).
تم تصنيف وتوصيف تزيين المخطوطات بالاعتماد على الدراسة المثالية التي قام بها السيد Max Weisweiler عن تجليد المخطوطات الإسلامية في القرون الوسطى بناء على ما اطلع عليه من المخطوطات المحفوظة بالمكتبات الألمانية والهولندية والتركية، وقد تم نشر هذه الدراسة بمدينة فيسبادن عام 1962 (Der islamische Bucheinband des Mittelalters nach Handschriften aus deutschen, holländischen und türkischen Bibliotheken. Wiesbaden 1962
يتم العرض بصور بالحجم الطبيعي تم إعدادها بتقنية الشف بالحك لجلدة المخطوطة كاملة وكذا لكل وحدة زخرفية على حدة. تتميز الصور المعدة بتقنية الشف بالحك على نظيراتها المعدة بالتقنية الرقمية بقدرتها الفائقة على إظهار دقائق تفاصيل الزخرفة بصورة أوضح وإبراز الاختلافات.
يمكن الاطلاع على الصور المعدة بتقنية الشف بالحك إلى جانب الصور المعدة بتقنية الماسح الضوئي لتجليد كل مخطوطة من خلال الرابط الآلي الذي يصل وصف تجليد المخطوطة بموقعها في الكتالوج.
يتمثل الهدف الأعلى لبنك معلوماتنا في خلق قاعدة لمقارنة تزيين المخطوطات الإسلامية، مما يساعد في المستقبل على تحديد أماكن وأزمنة هذه التجاليد.
يبين المثال التالي إمكانيات الوصف المركب لتجاليد احدى المخطوطات ببنك المعلومات.
Vollers 166